إعلانات

أخبار وطنية

17,7 % نسبة الأمية في تونس أي ما يعادل مليونيْ أمّي

في إطار الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية الموافق ليوم 08 جانفي من كل سنة، أشرف السيد مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية صباح اليوم السبت 08 جانفي 2022 بمقر جامعة تونس للتعلم مدى الحياة، على الاحتفال بهذه المناسبة تحت شعار "التعلّم مدى الحياة: أيّ فرصة للقضاء على الأمية متعددة الأبعاد؟" و ذلك بمشاركة السادة نصر الدين النصيبي وزير التشغيل و التكوين المهني و خميس بوعلي المدير العام للتفقدية العامة للبيداغوجيا بوزارة التربية و كمال الفقي والي تونس و ممثلين عن عدد من المنظمات الوطنية و الإقليمية و الدولية و عدد من إطارات الوزارة.

و تولى الوزير زيارة معرض منتوجات مراكز التربية الاجتماعية و تعليم الكبار و التعرف على الأنشطة التي تؤمنها هذه المراكز في مجال الحرف اليدوية و الصناعات التقليدية و الاطلاع على المراجع و الكتب المدرسية المعتمدة في قطاع تعليم الكبار و محو الأمية.

و بين الوزير أن الحاجة الآن متأكدة لمزيد بذل الجهود في مجال محو الأمية و ذلك بالتعاون مع كل الأطراف لسد منابع الأمية و إيقاف ظاهرة التسرب المدرسي الذي يغذي هذه الآفة، مؤكدا أن محاربتها تعتبر مسؤولية وطنية مشتركة حيث تقدّر النسبة العامة للأمية حوالي 17.7 % أي ما يعادل حوالي 2 مليون أمّي، مشيرا إلى أنه تم وضع منصة رقمية تتيح متابعة سير نشاط مراكز التربية الاجتماعية بكل جهات الجمهورية و تقييم أدائها على أساس مؤشرات محددة و وفق تصور يضبط أهدافا كمية و نوعية لهذا البرنامج.

و في ختام كلمته توجه الوزير بالشكر لكل أطراف الشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية في برنامج تعليم الكبار و محو الأمية على غرار منظمة الأمم المتحدة و الكنفدرالية الألمانية لتعليم الكبار DVVI و المنظمة العربية للتربية و الثقافة و العلوم "الألكسو" و المنظمة الدولية للنظم الانتخابية IFES على دعمها المتواصل لهذا البرنامج.

و في كلمته أكّد السيد نصر الدين النصيبي وزير التشغيل والتكوين المهني أنّ قيمة الأمم تكمن في قيمة العلم والمعرفة، مبرزا انّ تونس قطعت أشواطا عديدة في نشر العلم، وهي تتحمل اليوم تبعات فشل العديد من السياسات العمومية في المجال، مما يتطلب تقييما وتقويما، مصرّحا بأنّ محو الأمية وتعليم الكبار وتأطير الصغار حتى لا يتم صناعة أميون جدد هي من ضمن أبرز أولويات هذه الحكومة، مُعلنا أنه قد تم الاتفاق على تفعيل الاتفاقية الثلاثية بين وزارات الشؤون الاجتماعية والتشغيل والتكوين المهني والتربية للعمل على التفعيل الحقيقي لمبدأ التعلّم مدى الحياة.

كما ثمّن الوزير القيمة الاعتبارية التي تقدمها شريحة كبار السنّ في تونس، الذين لم يفرّطوا في حقهم في التعليم وتحصيل المعرفة ممّن لم يظفروا بفرصة مقعد في الدراسة في صغرهم.

و من جهته بين السيد خميس بوعلي المدير العام للتفقدية العامة للبيداغوجيا بوزارة التربية أن نسبة الأمية في تونس تمثل أحد عوائق التنمية و النمو و الإبداع الثقافي و الحضاري، مبرزا أن وزارة التربية و في إطار عملها المشترك مع شركائها أطلقت مدرسة الفرصة الثانية للحد من الانقطاع المدرسي و تعمل في ذات السياق على بناء خطة وطنية للتمدرس في ظروف طيبة بكامل المؤسسات التربوية للحد من هذه الظاهرة التي تمثل سببا مباشرا في ارتفاع نسبة الأمية.

و من جهته بين السيد كمال الفقي والي تونس انخراط الجهة في سياسة الحكومة للقضاء على آفة الأمية و استعداده لدعم المراكز على مستوى الجهة باعتبار أن أقدم مركز لتعليم الكبار و محو الأمية يقع بمعتمدية باب سويقة بالعاصمة، مبرزا أن النهوض بهذا القطاع يتطلب عملا مشتركا بين كل الأطراف.

و يتضمن برنامج الاحتفال باليوم العربي لمحو الأمية و الذي يمتد على مدى يومي 08 و 09 جانفي 2022 محاضرات يؤمنها عدد من الدكاترة و المختصين في المجال: الأولى حول "دور تعليم الكبار في التمكين الاقتصادي و الاجتماعي" و الثانية حول "جامعة تونس للتعلم مدى الحياة: دراسة جدوى" و المداخلة الثالثة حول "مقاربة السّيميو ديداكتيك في مجال تعليم الكبار" و المداخلة الأخيرة حول "دور تعليم الكبار في تنمية المجتمعات المحلية".

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم