إعلانات

أخبار عالمية

213 ضحية في 3 ايام.. مطالب أممية بالتحقيق في عمليات القتل غرب دارفور

أدانت المفوضة السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أعمال العنف التي أودت بعشرات الأشخاص خلال ثلاثة أيام في غرب دارفور، وطالبت بفتح تحقيقات “محايدة ومستقلة” في الهجمات “المروعة”. وعبرت ميشيل باشليه عن “الصدمة” بعد ثلاثة أيام من أعمال العنف بين قبائل عربية وغير عربية خلفت 213 قتيلا على الأقل، بحسب حصيلة رسمية أعلنها حاكم الولاية. 

 ودعت السلطات السودانية إلى توفير الحماية لسكان غرب دارفور، وقالت في بيان “الأمر مروع”، متحدثة عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في منطقة كرينك التي يبلغ تعداد سكانها قرابة 500 ألف شخص، وينتمي معظم سكانها لقبيلة المساليت الأفريقية. وقالت “إنني قلق من أن هذه المنطقة ما زالت تشهد حوادث عنف طائفي متكررة وخطيرة مع عدد كبير من الضحايا. … بينما نرحب بالتدابير الأولية التي اتخذتها السلطات لتهدئة التوتر، فإنني أحث السلطات على معالجة الأسباب الكامنة وراء العنف في هذه المنطقة والوفاء بمسؤوليتها عن حماية السكان”. 

جاءت تعليقات باشليه في حين يستعد مجلس الأمن الدولي في نيويورك لعقد اجتماع غير رسمي مغلق حول الأزمة. 

وكالات

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم