إعلانات

أخبار وطنية

31 %من التونسيين يعيشون تحت خط الفقر.. ورمضان يتحول الى مناسبة اقتصادية لكسب الرزق لضعاف الحال (بيع البريك والحلويات والتوابل)

31 %من التونسيين يعيشون تحت خط الفقر.. ورمضان يتحول الى مناسبة اقتصادية لكسب الرزق لضعاف الحال (بيع البريك والحلويات والتوابل)
  يتحول شهر رمضان من كل عام الى مناسبة اقتصادية يخوضها معطلون عن العمل من شباب و ربات بيوت و ايضا مسنين لكسب الرزق وان بشكل مؤقت ،مهن رمضانية اصبحت تقليدا ينعش الجيوب و يخلق مورد الرزق المؤقت. و يتواجد في كل الاسواق اناس يبيعون المستلزمات الرمضانية من حلويات و توابل و بقول و "بريك" و "شربة" صنعت من القمح والشعير و ايضا مناديل ورقية و اكياس سوداء و غيرها من المستلزمات . وتساهم هذه المهن في تحقيق مداخيل صغرى لاصحابها على اعتبارها حلولا مؤقتة للبطالة التي قدرت ب 15.3 بالمائة خلال الثلاثي الاول من سنة 2019 ، كما ان نسبة الفقر في تونس تقدر ب 15.2 بالمائة الى جانب ان 31 بالمائة من التونسيين يعيشون تحت خط الفقر حسب تقرير البنك الدولي لسنة 2014  . المصدر: جريدة الشروق
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم