إعلانات

أخبار وطنية

70% من العمال بالمؤسسات السياحية في تونس وقع طردهم بسبب أزمة كورونا

70% من العمال بالمؤسسات السياحية في تونس وقع طردهم بسبب أزمة كورونا

خلال ندوة صحفية عقدتها الجامعة المهنية المشتركة للسياحة التونسية بالعاصمة خصصت لتقديم نتائج دراسة قامت بها بالشراكة مع مؤسسة الاحصاء والتقييم الكمي للمخاطر حول وضع المؤسسات السياحية (باستثناء النزل) خلال وبعد ازمة كورونا وافاق القطاع ،اكد معز همامي مدير التنفيذي لمؤسسة الاحصاء والتقييم الكمي للمخاطر ان وضعية اغلب المؤسسيات السياحية من وكالات اسفار ومراكز الاستشفاء السياحي وغيرها من المؤسسات باستثناء النزل تعيش وضعية مالية صعبة بسبب تداعيات جائحة كورونا .
وفي هذا الاطار ،بين الهمامي ان المؤسسات التي مرت بصعوبات مالية بسبب ازمة كورونا قامت بطرد 70 % من عمالها مشيرا ان قطاع السياحة عموما في تونس وباستثناء النزل خسر 32% من العمال والموظفين .
واضاف الهمامي ان هناك 31% من المؤسسات السياحية واصلت في الغلق بعد أزمة كورونا مشيرا في ذات السياق ان 70% من هذه المؤسسات ليست لها سيولة لمجابهة المصاريف اليومية.

وفي مايتعلق بافاق قطاع السياحة وقدرة هذه المؤسسات السياحة على الصمود في المستقبل ،اوضح ان 90% من المؤسسات السياحية تعتقد ان الازمة المالية التي تواجهها سوف تتواصل عدة أشهر وقد تصل الى سنة أخرى والبعض الاخر يعتقد بان هذه الازمة قد تتواصل لمدة ستة سنوات قادمة .
يذكر ان الدراسة شملت 184 مؤسسة سياحية باستثناء النزل بهامش خطأ يقدر ب3%.

رمزي العياري

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم