إعلانات

أخبار عالمية

أعلى درجات حرارة منذ 70 سنة...'القاتل الصامت' يجتاح دول أوروبا

أعلى درجات حرارة منذ 70 سنة...'القاتل الصامت' يجتاح دول أوروبا
تضرب موجة حر شديدة أنحاء مختلفة في أوروبا، مع نهاية شهر جوان الجاري، حيث فاقت في بعض الدول، الأربعين درجة مئوية، ومن المتوقع تسجيل أرقام قياسية للحرارة في دول أخرى، حسبما أفاد موقع "دويتش فيله" الألماني. وأطلق على تلك الموجة اسم "القاتل الصامت".

وتوقع خبراء الطقس في ألمانيا أن تشهد البلاد أعلى درجات حرارة منذ أكثر من 70 عاما، على أن تبلغ موجة الحر الجديدة الآتية من الصحراء الكبرى ذروتها اليوم الخميس وغذا الجمعة، وحسبما أفاد الموقع الألماني، فإن الخبراء حذروا من أن ظاهرة ارتفاع حرارة الأرض بسبب انبعاثات غازات الدفيئة التي كانت استثنائية في الماضي، باتت ظاهرة متكررة.

في عام 1947 بلغ الرقم القياسي المسجل في شهر يونيو في فرانكفورت الألمانية 38,2 درجة، وحسبما أعلن معهد بوتسدام المتخصص في المناخ هناك، فإن فصول الصيف الأشد حرارة في أوروبا منذ سنة 1500 كانت كلها في القرن الـ21 ومن الأعلى إلى الأدنى في سنوات 2018 و2010 و2003 و2016 و2002.

موجة الحر الشديدة ضربت أيضا النمسا، حيث حذرت الأرصاد من درجات حرارة تصل إلى 37 درجة.

وأطلقت هيئة الأرصاد الفرنسية إنذارا من الحر في أكثر من نصف فرنسا وضمنها باريس، وفي ساحة تروكاديرو بباريس، يستخدم السياح المظلات والقبعات في محيط برج إيفل.

فيما نشرت إدارة البرج تغريدة كتبت فيها " أيها الأصدقاء الزوار ستكون الحرارة عالية جدا هذا الأسبوع، احتموا من الشمس واشربوا الكثير من الماء وخذوا قسطا من الراحة خلال زيارتكم".

وفي إسبانيا أعلنت وكالة الأرصاد الجوية تحذيرا من "موجة حر" شديدة بداية من يوم الأربعاء متوقعة أن تصل درجات الحرارة حتى 42 في شمال شرق البلاد.

ونشرت هيئة الأرصاد الإسبانية سلسلة من النصائح لمواطنيها، كالإكثار من شرب الماء وتغطية الرأس والامتناع عن الجهد البدني نهارا، كما حذرت من "مخاطر شديدة" لحدوث حرائق في بعض أجزاء البلاد.

وعانت أوروبا من موجة حارة مرتفعة في عام 2003، أدت إلى مصرع نحو 70 ألف شخص، منهم 15 ألف في فرنسا، حيث امتلئت الشوارع بالجثث.

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم