إعلانات

أخبار وطنية

اعطاء إشارة انطلاق مراقبة نوعية الهواء بولايات تونس الكبرى

اعطاء إشارة انطلاق مراقبة نوعية الهواء بولايات تونس الكبرى
أعطى وزير الشؤون المحلية والبيئة رياض المؤخر صباح اليوم الاربعاء بأريانة إشارة انطلاق الحملة الوطنية لمتابعة نوعية الهواء بولايات تونس الكبرى (أريانة وتونس وبن عروس ومنوبة) من خلال تركيز مخبر متنقل لقيس الملوثات الهوائية على إمتداد ثلاثة أشهر بهدف تحسينه وتطوير نوعيته حفاظا على الصحة العامة. وأفاد المؤخر في تصريح  أن متابعة نوعية الهواء تتم في إطار شبكة تابعة للوكالة الوطنية لحماية المحيط تضم محطات ثابتة لمراقبة نوعية الهواء ومخابر متنقلة تعمل على تحديد نوعية الهواء ومدى تلوثه وبيان حالات تجاوز الحدود القصوى ووضع المخططات والبرامج الكفيلة بالحد من التلوث وذلك فضلا عن تقديم المعلومات اللازمة والمؤشرات البيئية للوسط الهوائي إلى كافة الأطراف المتدخلة مع إعداد نماذج لإنتشار الملوثات الهوائية لتحديد الأماكن الأكثر تلوثا والتركيز عليها. وأضاف ان "الوقت حان لتفعيل المخططات المرورية بالمدن الكبرى وتطوير النقل العمومي ليصبح نقلا صديقا للبيئة وإعتماد الأطر القانونية والتشريعية لتكون أداة يتقيد بها كل الصناعيين"، مشيرا إلى أن نوعية الهواء في تونس لاتزال ضمن جدول المواصفات الدولية رغم بلوغ الملوثات الهوائية الحدود القصوى لها في بعض المناطق الصناعية والمدن . وأكد رياض المؤخر أن الوضع البيئي في تونس بصفة عامة ليس" كارثيا رغم وجود بعض المظاهر المخلة بالبيئة والمحيط" داعيا المواطن ومكونات المجتمع المدني إلى المساهمة في الحملات التحسيسية للحد من بعض الممارسات التي تضر بالبيئة من أجل مدن يطيب فيها العيش. ومن المنتظر أن تشمل مراقبة نوعية الهواء بولاية أريانة عبر المخبر المتنقل من 12 الى 28 جويلية الجاري مقر بلدية أريانة والقطب التكنولوجي بالغزالة ومستشفى محمود الماطري وطريق بنزرت حيث سيتم قيس الملوثات الهوائية بصفة مسترسلة بما سيمكن من تشخيص وضعية الهواء وتحديد نوعيته وتحسيس المواطن بالتأثيرات السلبية للملوثات الهوائية على الصحة العامة والمساعدة على أخذ القرار واقتراح السبل الكفيلة لتحسين نوعية الهواء بهذه المناطق. وات
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم