إعلانات

أخبار عالمية

عائلة معتقل جزائري توفي داخل السجن تودع شكوى ضد الدولة الجزائرية بتهمة "القتل الخطأ"

تقدمت عائلة معتقل رأي توفي داخل السجن في الجزائر الأسبوع الماضي، بشكوى، الأربعاء، ضد الدولة الجزائرية بتهمة "القتل الخطأ" و"عدم مد يد المساعدة لشخص في حالة خطر"، طالبت من خلالها بتعويض قدره "مليار يورو" لصالح عائلة المتوفى. ووفق تقديرات المنظمات الحقوقية، يوجد حاليا في السجون الجزائرية 260 شخصا، اعتقلوا بسبب الاحتجاجات أو لقضايا تتعلق بالحريات الفردية.

أودعت خالة سجين رأي جزائري توفي خلال فترة سجنه، شكوى قضائية، الأربعاء، لدى عميد قضاة التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد، وسط العاصمة الجزائرية، تتهم عبرها الدولة الجزائرية، بـ "القتل الخطأ" و"عدم مد يد المساعدة لشخص في حالة خطر".

وأرفقت خالة المتوفى حكيم دبازي، وهي المحامية صادق زاكية إلواز، المقيمة بباريس، الدعوى بطلب تعويض قدره "مليار يورو" لصالح عائلة ابن أختها.

من جانبها، قالت هيئة الدفاع عن دبازي الذي توفي عن سن 55 سنة، والأب لثلاثة أطفال، إنه تم توقيفه في شباط/فبراير "ووجد ميتا في ظروف غامضة في سجن القليعة" غرب العاصمة الجزائرية.

فرانس24/ أ ف ب

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم