إعلانات

أخبار وطنية

عبير موسي : الدستوري الحر يطعن في القانون الإنتخابي الجديد وفي رزنامة الإنتخابات

كشفت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي عن موقف حزبها من الإنتخابات التشريعية المقررة في 17 ديمبر القادم، قائلة إن موقف الحزب هو "عدم الاعتراف بأن ما سيجري في 17 ديسمبر 2022 هو انتخابات و عدم الاعتراف بكل المؤسسات التي ستنتج عن تلك الانتخابات"، معتبرة أن "ما سيجري هو جريمة دولة وعملية انتهاك لإرادة الشعب التونسي وإغتيال حقه في إختيار حكامه وممثليه عبر إنتخابات حرة ونزيهة".

على حد قولها.وأعلنت موسي خلال ندوة صحفية للحزب اليوم الاربعاء قيام حزبها بالطعن أمام المحكمة الإدارية في المرسوم عدد 55 لتنقيح القانون الانتخابي وتقديم مطلب في إيقاف تنفيذه. كما أكدت أن الحزب سيطعن أيضا في رزنامة الانتخابات التي أعدتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

ووصفت موسي هيئة الإنتخابات بأنها هيئة غير شرعية وغير مطابقة لنص الدستور الذي وضعه رئيس الجمهورية قيس سعيّد، خاصة فيما يتعلق بتركيبة الهيئة التي يجب ان تتكون من 9 أعضاء وفق الدستور الجديد الذي دخل حيز التنفيذ، في حين أنها تتركب حاليا من 7 أعضاء فقط إضافة إلى المستقيلين وتبادل التهم بين أعهضائها.


إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم