إعلانات

أخبار جهوية

عادات رأس العام الهجري بين الشمال و الجنوب التونسي..تتعدّد التحضيرات و الإحتفال واحد

عادات رأس العام الهجري بين الشمال و الجنوب التونسي..تتعدّد التحضيرات و الإحتفال واحد
يمثّل الإحتفال بحلول السنة الهجريّة الجديدة إحياءً لجملة من العادات و التقاليدـ تتسابق مختلف جهات الجمهوريّة و "كلّ بلاد و رطالها" في ترسيخ الموروث الثقافي و عادات الأجداد لئن ارتبط حلول العام الهجري في تونس بالمطبخ، فإنّ طرق وداع السنة المنقضيّة تختلف من مدينة تونسيّة إلى أخرى و تتنوّع بين العائلات، فمنها من يودّع السنة بأطباق الملوخيّة تيمّنا بلونها الأخضر ليكون "العام صابة" و أطباق الكسكسي و الكسكسي بالقدّيد  و المحمصّ بالقدّيد. ربّات البيوت في القيروان على سبيل المثال يقمن ليلة رأس السنة الهجريّة بطهين "الكسكسي بالقدّيد" و "الملوخيّة" و "الفول" غرار أغلب ولايات الوسط و الوسط الغربي و يحرص الكلّ تقريبا على استقبال العام الجديد باللون الأخضر و تحتفل  الجهة -وفق ما دأب عليه سالف الأجداد-فتعمد النسوة و خاصّة منهنّ المسنّات في أغلب العائلات إلى استعمال الحنّة و التبرّك بها بوضع على شعورهنّ و في أيديهنّ، عادات زاد في تجذّرها حفاظ السكان عليها خاصّة و أنّ مدينة القيروان تحتفل بالمواسم الدينيّة أكثر من غيرها من المدن باعتبار تجذّر الهويّة الإسلاميّة فيها أكثر من غيرها من خلفيّتها الإسلاميّة و عراقة تاريخها الإسلامي. عادات و تقاليد تعاقبت  عليها السنون و الأجيال و زادتها رسوخا "عصيدة المرق" هي إحدى عادات العائلات التوزريّة و التي تعوّضها بالـ"عصيدة البيضاء" أو عصيدة الزقوقو" فيما  تحرص ربات البيوت في جزيرة جربة  على طبخ "المحمص بالقديد" والكثير من البقول وتزيينه بكميات كبيرة من البيض الملون الذي يتم توزيعه على الأطفال ويطبخ الطبق بطريقة مميزة ومختلفة عن الطرق المتبعة خلال سائر أيام السنة ، حيث يتم بالقديد، ويضاف إليه الكثير من البقول والفول الأخضر ويزين بالبيض المسلوق. أمّا  في نابل بالوطن القبلي فيحتفي الأهالي المناسبة على طريقتهم الخاصّة حيث يقدّمون أطباقهم المتمثّلة في الكسكسي بالقدّيد و العصبان المجفّف المزيّن بالبيض المسلوق و الفواكه الجافّة كما تتضمّن الأطباق عرائس من الحلوى عادة ما تكون في شكل عرائس بالنسبة للبنات و في أشكال أسد أو ديك للأطفال من خلال إضافة السكر إلى قوالب و تزيينه قبل عرضه وفق ما أكّده أحد الباعة من السكان المحلّيين سمير القربي. 14517597_1195404147147685_460559537292220140_n 14572779_1195403710481062_1502879662342112588_n 14484652_1195403553814411_2577535922604873086_n يتجاوز العام الهجري ارتباطه بالمطبخ ليتيح الفرص للعائلات المتصاهرة للزيارة حفاظا على ما دأب عليه الأجداد و ما أوصى به دين الإسلام من قربى و صلة رحم بين الأقارب و حتّى الأجوار. تنتعش التجارة في رأس العام الهجري الذي يعتبر أحد أهمّ المواسم المدن و الأرياف و تضجّ المدينة بقواقل الـ"متسوّقين" لقضاء حاجيّات عائلاتهم من المواد الإستهلاكيّة التي تفرضها المناسبة. لئن اختلفت العادات أحيانا  من ولاية إلى أخرى و من مدينة إلى جارتها و إن كانتا في نفس الولاية في ربوع الجمهوريّة، فإنّها أشارت إلى أهميّة الحفاظ على العادات و التقاليد لضمان استمراريّتها و توريثها للأجيال القادمة.  
  • صور سناء بن ساسي
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم