إعلانات

أخبار وطنية

''آلارت'':رواية وزارة التجارة بشأن سفينة الزيت بها الكثير من المغالطات

أفادت منظمة  ''آلارت'' في بلاغ لها اليوم الخميس 21 جويلية 2022 بأنه على اثر قيامها بعمل استقصائي على اثر توفر معلومات عن عدم افراغ شحنة من الزيت النباتي تقدر بستة آلاف طن، بعد أن رست السفينة المقلة لهذه الكميات  لمدة 14 يوم، تبيّن أن الصعوبات المالية التي يواجهها ديوان الزيت حالت دون قيامه بخلاص شحنات الزيت النباتي ... والكلفة التي تتحملها المجموعة الوطنية من جراء ذلك، مشيرة إلى أن  وزارة التجارة وتنمية الصادرات  نشرت بلاغا توضيحيا ذكرت من خلاله أن التحاليل التقنية لهذه الشحنة لم يكن مطابق للمواصفات التونسية بالتوازي مع تنزيه المنظمة للمخابر التقنية من كل سوء تصرف، إلا أنها تعرب عن مخاوفها من أن يقف خلف هذا القرار المعلن تلاعب سياسي لتغطية فشل التنسيق المسبق لقبول هذه الشحنة ... 

حيث أولا تتم في مثل هذه الحالات التحاليل من المصدر، اي عند تعبئة الشحنة من طرف مخبر تحاليل دولي مستقل يكون محل اتفاق مسبق من المتعاقدين، ويقر عند الشحن بتطابق مواصفات الشحنة مع المواصفات التعاقدية الموثقة في الاعتماد المالي كما أن المزود يكون حريصا على احترام شروط الصفقة حتى يتم الخلاص اثر تقديمه لوثائق الشحنة حتى قبل تفريغها ... و قد أرسل المزود الشحنة في هذه الحالة على اثر التعاقد مع ديوان الزيت ولم يتم تفريغ الشحنة لعدم فتح الاعتماد من طرفه ... 
ثانيا: تتكون الشحنة من 6000 طن من الزيت النباتي وقد تم قبول 1000طن منها من طرف شركة خاصة وتم تفريغها اثر حصولها على كل التراخيص اللازمة وخاصة تحليل مطابق للمواصفات التونسية 
وهو ما يعزز الخشية في ظل غياب سلطة مراقبة مستقلة قد يطلق العنان لإيجاد تعلات واهية و طرق ملتوية لتغطية على كل فشل في التصرف قد يكلف الكثير من المال العام دون محاسبة او مساءلة للرأي العام ولدافعي الضرائب 
لذا فإن المنظمة ستسعى إلى  الاتصال بالمزود عبر شبكاتها للتثبت من الأمر و سماع اسباب رفض الشحنة من طرفه ...

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم