إعلانات

أخبار وطنية

عمال الحضائر يقررون العودة للاحتجاج

قال عضو التنسيقيات الجهوية لعمال الحضائر صبري بن سليمان اليوم الأحد إن "عديد المؤشرات تؤكد عدم وجود أي إرادة من الحكومة لتنفيذ ما ورد في محضر الاتفاق الخاص بعمال الحضائر والممضى في أكتوبر 2020 مع الاتحاد العام التونسي للشغل".

وعبر بن سليمان في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء عن الإستياء من التأخير الحاصل في تفعيل بنود الإتفاقية المذكورة، لافتا إلى أن المضي في "سياسة المماطلة والتسويف" دفع بعمال الحضائر الى اتخاذ قرار العودة للاحتجاج بتنفيذ تجمع أمام رئاسة الحكومة بالقصبة يوم 11 مارس 2021 مع إمكانية تنفيذ إعتصام والتوجه في مسيرة إلى مقر البرلمان في باردو.
وأضاف إن "الحكومة لم تنفذ إلى اليوم أي نقطة من تعهداتها المضمنة في الاتفاقية التاريخية التي تشمل 31 ألف عامل، على غرار الانطلاق في تسوية الوضعيات خلال بداية سنة 2021 ونشر الاتفاق بالرائد الرسمي وإصدار القائمات المتعلقة بالمعنيين بالتسوية أو بالخروج الطوعي، رغم التزامها السابق بالنشر قبل نهاية السداسي الأول للسنة الحالية، كما أنها لم تدرج عمال الحضائر ضمن ميزانية 2021".

وات

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم