إعلانات

متفرقات متفرقات

عمرها 87 عاما.. مصرية تخوض امتحان محو الأمية

بعمر السابعة والثمانين، جلست المصرية زبيدة الصعيدي على مقعدها المخصص لأداء الامتحانات، وفي عقلها حلم النجاح، وتجاوز امتحان محو الأمية، واستكمال تعليمها.

زبيدة، التي أصرت على تعليم أبنائها الـ8 وشقيقاتها، بعد وفاة والدها حتى لا يتحدث إليهم أحد بسوء، قالت: "حلم حياتي كان استكمال تعليمهم. فعلت كل ما في وسعي حتى يكونوا ناجحين ومتفوقين، والآن حان دوري" هكذا تقول.

وتابعت الجدة لـ 13 حفيدا وحفيدة في حديثها مع موقع "سكاي نيوز عربية": "كنت أقف خلف سور مدرسة أولادي، حتى أرى الباب مغلق، وأطمئن عليهم. لم يكن لدي أي شك أن تعليمهم سيفتح لهم أبواب الرزق والنجاح".

وعن تأديتها لامتحانات محو الأمية، قالت:"أحلم بالحصول على الشهادة، فالتعليم عز ونجاح للنفس قبل أي شيء آخر، فمن علمني حرفا صرت له عبدا وهو ما يوضح أن العلم والمعلم لهم مكانة كبيرة في حياتنا".

انضمت السيدة المصرية المولودة في إحدى قرى مركز شبين الكوم التابع لمحافظة المنوفية  شمال العاصمة القاهرة إلى مبادرة "لا أمية مع تكافل" التي تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي، لمحو أمية أسر برنامج "تكافل".

"سكاي نيوز"

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم