إعلانات

أخبار وطنية

عياض اللومي : "البنك المركزي من بين المسؤولين على تردي الوضع الإقتصادي"

اكد عياض اللومي النائب بالبرلمان عن قلب تونس على هامش انعقاد جلسة عامة بمجلس نواب الشعب بحضور محافظ البنك المركزي مروان العباسي حول الوضع الاقتصادي في البلاد وامكانية تدخل البنك المركزي لتمويل عجز الميزانية،اكد انه امام الازمة المالية للبلاد وتفاقم العجز في للميزانية لسنة 2020، لابد من البحث عن حلول استثنائية يشارك فيها كل الاطراف المتداخلة من حكومة ونواب وبنك مركزي مشددا ان البنك المركزي من بين المسؤولين في بلوغ البلاد هذا المستوى من تردي الوضع الاقتصادي قائلا: "لم نسمع لمحافظ البنك المركزي صوتا له عندما كانت تقدم لنا قوانين مالية مغلوطة".

هذا واكد اللومي ان المديونية التي تتخبط فيها الحكومة والتي بلغت مستوى 90 % من الناتج الداخلي الخام لم تأتي بها الحكومة الحالية مشيرا انه ليس من الصعب ايجاد 4 مليار دينار لتمويل الميزانية لسنة 2020 وتغطية العجز ولكن الاشكال يكمن في تفاقم حجم المديونية لسنة 2021 الذي يقدر ب16 مليار دينار وعليه لابد من ايجاد رؤية ثاقبة ودقيقة حسب وصفه في جملة الخيارات الاقتصادية للدولة وتفادي سيناريو التداين من اجل الاستهلاك الداخلي والعمل على توجيهه لخلق الثروة ودعم الاستثمار .

كما أكد اللومي انه يجب على كل الاطراف المتدخلة الذهاب الى حوار وطني اقتصادي لانقاذ البلاد والتوصل الى حلول من شأنها تجاوز الازمة وتحسين الوضع الاقتصادي الراهن .

متابعة / رمزي العياري

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم