إعلانات

أخبار وطنية

عبد المجيد الزّار: قرارات توريد الحليب والمنتجات الفلاحية تعتبر ارتجالية وتضربُ منظومات الإنتاج

عبد المجيد الزّار: قرارات توريد الحليب والمنتجات الفلاحية تعتبر ارتجالية وتضربُ منظومات الإنتاج
قال رئيس الإتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، عبد المجيد الزار، اليوم الأحد بالحمامات، إن "قرارات توريد الحليب والمنتجات الفلاحية ارتجالية وأحادية الجانب، ومن شأنها أن تضرب منظومات الإنتاج وتفتك بها". استغرب الزار، "من أن يتم، في ذات الوقت، الحديث عن ديبلوماسية اقتصادية والبحث عن أسواق للتصدير في حين يتم منع تصدير الحليب والبيض". ودعا الزار إلى الترفيع العاجل في سعر الحليب عند الإنتاج بـ1 دينار على الأقل وإلى اعتماد رؤية لا ترتكز على تحرير الأسعار، التي تضرّ بالمقدرة الشرائية وبالفلاحين، بل تعتمد الأسعار المتحركة "الديناميكية" أي وضع هيكلة تأخذ بعين الإعتبار التكلفة وهامش ربح محدد. وبيّن، في السياق ذاته، ضرورة التعجيل بإحداث مناطق سقوية بالمياه المستعملة المعالجة للزراعات العلفية من أجل التخفيض من سعر التكلفة. وذكّر بأن المنظمة الفلاحية، أطلقت منذ فيفري الفارط، صيحة فزع لإنقاذ منظومة الإنتاج وخاصة في فترة وفرة الإنتاج "إلا أنه لم يتم الإستماع لمطالبها في الوقت المناسب وجاء قرار الزيادة ب124 مليم متأخرا بعد أن تم التفريط في ثلث القطيع". كما تزامنت هذه الزيادة بالترفيع بنحو 60 دينار في الطن الواحد من الأعلاف والذي انعكس مباشرة على تكلفة الإنتاج وجعل الفلاح "ينتج بالخسارة". ودعا، من جهة أخرى، إلى التسريع بتعويض الفلاحين، الذين لم يتحصلوا سوى على 10 ملايين دينار، من قيمة الأضرار التي لحقتهم قبل الفيضانات وبعدها والتي فاقت 430 مليون دينار. وأكد على ضرورة تفعيل صندوق الجوائح قبل موسم الزراعات مبرزا أن الإقتطاع من الفلاحين لفائدة الصندوق انطلق منذ شهري ماي وجوان الفارطين.
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم