إعلانات

أخبار وطنية

عبد العزيز القطي: على يوسف الشاهد أن يتزعّم عملية اعادة لم شمل النداء التاريخي وتكوينه حفاظا على التوازن السياسي في تونس

عبد العزيز القطي: على يوسف الشاهد أن يتزعّم عملية اعادة لم شمل النداء التاريخي وتكوينه حفاظا على التوازن السياسي في تونس
قال الأمين العام لحركة نداء تونس (شق الحمامات)، عبد العزيز القطي انه "على يوسف الشاهد أن يتزعم عملية اعادة لم شمل النداء التاريخي وتكوينه ، للحفاظ على التوازن السياسي في تونس واخراجها من الأزمات التي تعيشها". وأضاف القطي في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء الخميس، أن حركة نداء تونس (شق الحمامات) ستعمل على مساندة حكومة الشاهد بوصفها شريكة ومكونا للائتلاف الحاكم، الى حين تنظيم الانتخابات التشريعية والرئاسية. وأوضح أن نداء (الحمامات) ، "قطع مع الفوضى والتصريحات العشوائية والقرارات المرتجلة، اثر عقد مؤتمرها الأخير، وراجع موقفه من يوسف الشاهد ومن حكومته كما رفع عن الشاهد التجميد من الحزب"، قائلا "يبقى يوسف الشاهد ابن حركة نداء تونس مادام لم يستقل منها أو لم يعلن انضمامه الى حزب اخر". وأشار أمين عام النداء (شق الحمامات)، الى أن حكومة الشاهد لا يمكن أن تتحمل وحدها مسؤولية تدهور بعض الأوضاع ، مبينا ان نداء تونس "حزب عقلاني يقيم أي ظاهرة أو حدث سياسي دون انفعالات ". واعرب القطي عن "حرص نداء تونس على النقاش وتطويره مع مختلف مكونات النداء التاريخي، لاسيما حركة مشروع تونس وحزب تحيا تونس وأيضا حزب بني وطني ، لاعادة بناء النداء التاريخي ودخول الاستحقاقات الانتخابية موحدا". وكان أمين عام حركة نداء تونس (شق المنستير) ناجي جلول ، انتقد في تصريحات اعلامية في غضون الأسبوع الجاري حكومة الشاهد، قائلا ان "الحكومة تواصل إرتكاب الأخطاء بتدخلها في الشؤون الداخلية للأحزاب إضافة لتكوينها لحزب سياسي". كما أكد جلول على أن الوضع العام في البلاد يفرض تأجيل الإنتخابات أو تنصيب حكومة وحدة وطنية تقود البلاد لانهاء الانتقال الديمقراطي بطريقة نزيهة، وهو موقف يتعارض مع موقف حركة نداء تونس شق الحمامات. وات
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم