إعلانات

أخبار وطنية

عبيد البريكي يكشف "ملفات فساد" في الديوانة وقطاعي الملابس المستعملة والمرجان

عبيد البريكي يكشف "ملفات فساد" في الديوانة وقطاعي الملابس المستعملة والمرجان

كشف وزير الوظيفة العمومية والحوكمة المقال من منصبه عبيد البريكي عن عدد من عينات "ملفات فساد" قال انها بحوزته لما كان على رأس الوزارة وتعلقت بالديوانة وقطاعي الملابس المستعملة والمرجان .

   واستظهر البريكي اليوم الجمعة خلال ندوة صحفية خصصها لشرح أسباب تلويحه بالاستقالة بعدة وثائق تحتوي على سلسلة من الجداول والأرقام تخص موردين تونسيين لم تستخلص منهم الديوانة التونسية المعاليم المستحقة عبر التصاريح الديوانية اللازمة وفق تصريحه ، مبرزا ان الأموال المتخلدة بذمة هؤلاء الموردين والخطايا المتعلقة بهم تعد طائلة ولم تستخلص منذ عدة سنوات لافتا إلى أن احد الموردين لديه ديون تجاه الديوانة التونسية تناهز 211 مليون دينار.

  واشار انه اقترح على الحكومة تجميد الرمز الديواني لهؤلاء الموردين خاصة في عمليات التوريد إلى حين تسوية وضعيتهم مع الديوانة غير أن مقترحه جوبه باللامبالاة مبينا انه اقترح أيضا ترشيد الواردات التونسية بطريقة لا تتعارض مع اتفاقيات تونس الدولية من اجل وقف نزيف العجز التجاري وفق تصريحه

 أما ملف الفساد الثاني الذي تطرق إليه البريكي فتعلق بالملابس المستعملة (الفريب) حيث قال انه يتم إعفاء الملابس المستعملة التي تورد من المعاليم الجمركية في نسبة معينة شريطة ان يقع إعادة تصدير جزء من هذه الملابس للحصول على العملة الصعبة للبلاد غير أن الموردين الذين ينتفعون بالاعفاء من الجمارك يتعمدون عدم التصدير باستعمال طرق ملتوية ومغالطات

كما استغرب من عدم تطبيق القانون في ما يتعلق بتحجير توريد الأحذية المستعملة التي قال أنها أضرت بالصناعة التونسية المحلية ولا يزال دخولها السوق التونسية يتم بطريقة عادية.

وتطرق المتحدث إلى ملف المرجان الذي قال انه يتم تهريبه من تونس بطرق ملتوية مؤكدا على أن جهاز الديوانة التونسية مسك عدة شبكات تهريب وتم تحرير محاضر في الغرض إلا أن المهربين لم يقع تتبعهم قضائيا بل تم إخلاء سبيلهم وفق تصريحه.

المتابعة : رمزي العياري

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم