إعلانات

أخبار وطنية

عدد الموقوفين على خلفية جريمة قتل المهندس محمد الزواري في صفاقس يصل إلى 8

عدد الموقوفين على خلفية جريمة قتل المهندس محمد الزواري في صفاقس يصل إلى 8
بلغ عدد الموقوفين على ذمة القضية المتعلقة بجريمة قتل المهندس محمد الزواري في صفاقس 8 أشخاص كلهم من ذوي الجنسية التونسية ،في حين يتواصل البحث عن طرف تونسي وأخر يحمل جنسية مغربية - بلجيكية مشتبه بتورطهما في الجريمة، بحسب ما صرح به السبت الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مساعد الوكيل العام بمحكمة الاستئناف مراد التركي لوكالة إفريقيا للأنباء. وأوضح التركي أنه بالإضافة إلى الموقوفين الـأربعة الذين تم إيقافهم في وقت سابق وهم سواق السيارات الـأربع المحتجزة، تم إيقاف كلا من صاحب شركة كراء السيارات التي قامت بتسويغ اثنتين من السيارات المحتجزة وشخص في علاقة بالموقوفين بالإضافة الى صحفية ومصور صحفي كان أجريا حديثا صحفيا معالضحية محمد الزواري في وقت سابق. وأضاف ذات المصدر أن الصحفيين يعملان لفائدة شركة إنتاج ثقافي وإعلامي منتصبة في تونس على ملك شخص يحمل جنسية مغربية- بلجيكية هو الى حد اليوم محل تفتيش علما وأن عقد كراء السيارتين المحجوزين والتي كان وجد بأحدهما مسدسان وكاتما صوت وعقد كراء السيارتين يحمل اسم الصحفية المذكورة. وأفاد المصدر القضائي أن هذه الصحفية تم الاذن بالاحتفاظ بها بالتنسيق بين قاضي التحقيق ووكيل الجمهورية بمحكمة صفاقس 2 بعد سماعها ومباشرة الأبحاث معها علما وأنها عادت الى تونس من تلقاء نفسها يوم أمس الجمعة قادمة من العاصمة المجرية (براغ) بعد أن تمت دعوتها من الجهات الأمنيةالتونسية للتحقيق معها في القضية. ومن جهة أخرى صرح مراد التركي أنه تم تعميم صورة الشخص المغربي- البلجيكي المشتبه به على الوحدات الامنية بالبلاد وسيم تعميمها على وسائلالإعلام كما سيتم تعميم "صورة تقريبية" لأحد المشتبه بهم في تنفيذ عملية القتل حسب شهود عيان على وسائل الإعلام أيضا. وعن سؤال يتعلق بمدى تفاعل الجهات القضائية مع ما تم تداوله في وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعي من علاقة الكيان الإسرائيلي وجهاز مخابراته بالقضية أوضح الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس أن لا شيء في ملف القضية يدل على ذلك كما أنه لم يصرح أي طرف للجهات القضائية والأمنية بما يفيد تورط الجهات المذكورة، قائلا إنه ينظر الى القضية على أنها جريمة قتل نفس بشرية عمدا مع سابقية الترصد على معنى الفصلين 201 و202 من المجلة الجزائية. المصدر: وات
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم