إعلانات

أخبار وطنية

احداث صندوق ضمان القروض السكن لفائدة الفئات من ذوي الدخل غير القار

احداث صندوق ضمان القروض السكن لفائدة الفئات من ذوي الدخل غير القار
انطلقت وزارة التجهيرة والاسكان والتهيئة الترابية في اعداد الاطار التشريعي لاحداث « صندوق ضمان القروض المسندة لفائدة الفئات من ذوي الدخل غير القار » يهدف الى تمكين الفئات من ذوي الدخل غير القار والمستثناة حاليا من القروض البنكية من تمويل اقتناء او بناء مساكن من خلال تامين حصولهم على قروض بضمان من الصندوق. واوضح وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية، محمد الصالح العرفاوي، خلال يوم دراسي حول « مستجدات قطاع السكن » انتظم الاثنين بتونس، ان هذا المشروع، الذي يندرج في اطار تسيير الحصول على مسكن وتكريس مبدا التكافل الاجتماعي من اجل سكن لائق، سيطلق رسميا في سنة 2018 بعد المصادقة عليه من قبل مجلس نواب الشعب. واضاف ان الحكومة تعمل على تطوير المنظومة التشريعية والمؤسساتية التي تنظم عمل الصناديق المعنية بتمويل السكن، على غرار صندوق النهوض بالمسكن لفائدة الاجراء، الذي تمت اعادة هيكلته ليشمل اضافة الى تمويل اقتناء المساكن الجديدة المنجزة من قبل الباعثين العقارين، تمويل اقتناء قطعة الارض وبناء مسكن جديد او توسعة مسكن قائم. وشملت اعادة الهيكلة، كذلك، صندوق تحسين السكن من خلال الترفيع في المبلغ الاقصى للمنحة من 2000 الى 5000 دينار والمبلغ الاقصى للقرض من 2000 الى 10 الاف دينار. وافاد العرفاوي في ذات السياق ان وزارته شرعت في مراجعة منظومة التصرف في المجال الترابي وخاصة مجلة التهيئة الترابية والعمرانية المعروضة حاليا على مجلس نواب الشعب اضافة الى تطوير برامج الاحاطة بالاحياء الشعبية من خلال المصادقة على انجاز الجزء الثاني من هذا البرنامج ليتدخل في 146 حيا بكلفة 635 مليون دينار. وبخصوص البناءات الفوضوية، التي اصبحت تمثل حاليا نسبة 37 بالمائة من البناءات في تونس، اكد الوزير تواصل تفاقم هذه الظاهرة « على مراى ومسمع كل المعنيين » وتمتع اصحابها بالمرافق الضرورية اللازمة من الكهرباء والماء دون الدخول في الدورة الاقتصادية مشددا على ضرورة ايجاد الحلول اللازمة للحد من الظاهرة التي اصبحت منتشرة حتى في الاحياء الراقية، واصبح لا يقتصر على بناء مساكن صغيرة فقط بل وصل الى انجاز مباني فخمة.
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم