إعلانات

أخبار وطنية

أحزاب سياسية تنتقد تصريحات وزير الشؤون المحلية حول ليبيا والجزائر وتدعو إلى 'اتخاذ إجراءات لتجاوزها'

أحزاب سياسية تنتقد تصريحات وزير الشؤون المحلية حول ليبيا والجزائر وتدعو إلى 'اتخاذ إجراءات لتجاوزها'
انتقدت أحزاب "نداء تونس" و"النهضة" و"الحزب الدستوري الحر"، امس السبت، التصريحات المنسوبة إلى وزير الشؤون المحلية والبيئة، رياض المؤخر، حول ليبيا والجزائر، والتي أدلى بها بمناسبة التي التي أداها مؤخرا إلى إيطاليا. وقد نسب للوزير تصريح له خلال ندوة تحت عنوان "تونس أمل المتوسط"، انتظمت الخميس الماضي بالعاصمة روما. وجاء فيه ما مفاده، أنه "يفضل القول بأن تونس تقع تحت إيطاليا على القول بأنها بجانب الجزائر البلد الشيوعي وليبيا البلد الذي فيه فوضى"، حسب ما تناقلته عديد وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية. فقد اعتبر حزب "نداء تونس" في بيان له أن "العلاقات التونسية الجزائرية والعلاقات التونسية الليبية، هي علاقات أخوة وشراكة استراتيجية، تندرج ضمن رابطة الهوية المغاربية والعربية الإسلامية، وهي أيضا متجذرة في سياق النضال المشترك في دحر المستعمر ومعمدة بدماء الشهداء، على مر العصور، لا يمكن أن تمس من متانتها أي تصريحات كلامية عابرة، مهما كان قائلها". وبدورها عبرت حركة "النهضة" في بيان لها، عن "استنكارها الشديد لمثل هذه التصريحات غير المسؤولة في حق العلاقات الأخوية المتينة بين تونس وجارتيها، ليبيا والجزائر"، مؤكدة أن "عمق تلك العلاقات أكبر من أن تهزها مثل هذه التصريحات المجانبة لحقائق الجغرافيا والتاريخ والمستقبل المشترك"، وفق نص البيان. أما "الحزب الدستوري الحر"، فعبر عن "أسفه" لتلك التصريحات التي وصفها ب"غير الصائبة" والتي "لا تمثل بأي حال من الأحوال موقف تونس، دولة وشعبا"، وفق ما جاء في بيان لهذا الحزب الذي أكد "تمسكه بإتحاد المغرب العربي، كخيار استراتيجي"، داعيا السلطة إلى "التحرك لتطويق التململ الحاصل على إثر تلك التصريحات والعمل على مزيد تأطير الخطاب الحكومي، لتجنب مثل هذه الإنفلاتات". وكان المكتب التنفيذي للإتحاد العام التونسي للشّغل، قد أدان في بيان له، في وقت سابق اليوم السبت، التصريحات الأخيرة للوزير، رياض المؤخر والتي وصفتها المنظمة الشغيلة بـ"غير المسؤولة"، معتبرة أنها شكلت "مسّا من مكانة الشقيقتين، الجزائر وليبيا".
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم