إعلانات

أخبار وطنية

اجتماع مجلس شورى حركة النهضة

اجتماع مجلس شورى حركة النهضة
إنطلقت ،صباح اليوم السبت، بالمقر المركزي لحركة النهضة، في العاصمة، أشغال الدورة 23 لمجلس شورى الحزب وهي استكمال لأشغال الدورة السابقة التي التأمت  6 و7 أكتوبر الجاري،وفق ما أكده رئيس مجلس شورى الحركة، عبد الكريم الهاروني. وأوضح الهاروني في تصريح اعلامي انه سيتم اليوم إستكمال جدول أعمال الدورة السابقة من خلال مناقشة التوصيات التي سيتم رفعها إلى الندوة السنوية للحزب والتي ستنتظم أواخر شهر اكتوبر الحالي وستجمع إطارات الحزب مركزيا وجهويا ومحليا. وافاد الهاروني ان أعضاء مجلس الشورى سيناقشون تقريرا حول نشاط مجلسهم بالاضافة الى تقريرين إثنين، الاول أعدته هيئة الرقابة والتدقيق المالي للحزب اما التقرير الثاني فقد تولت اعداده هيئة النظام والتأديب بالحزب قائلا ان في حزب النهضة حرية تعبير وتنوع ولكن هناك ايضا قانون ومؤسسات وانضباط واخلاق واحترام. وفي ذات السياق ذكر الهاروني ان المشاركين في الدورة 23 لمجلس شورى النهضة سيستمعون الى عرض ستقدمه لجنة شكلت في الغرض واعدت مشروع وثيقة حول الميثاق الاخلاقي لادارة الاختلاف صلب الحركة مشيرا الى ان هذه الوثيقة ستكون من بين الوثائق المرجعية للندوة السنوية المقبلة للحزب. وسيعقد اعضاء المجلس وفق الهاروني لقاء حواريا بحضور رئيس الحزب راشد الغنوشي حول آخر المستجدات على المستوى السياسي معربا عن حرص حزبه على ان يكون قوة استقرار وتوافق وعلى اعطاء دفع للعمل البرلماني خلال المرحلة المقبلة ومواصلة سياسة التوافق مع كل مكونات الساحة الوطنية إلا من رفض ذلك ،وفق تعبيره. وكانت الدورة العادية 22 لمجلس شورى حركة النهضة، قد ناقشت قبل أسبوعين الوضع العام للبلاد وتطورات المشهد السياسي والتحديات الاقتصادية والاجتماعية وملامح مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019 كما تم خلال الاجتماع استعراض استعدادات الحزب لعقد ندوته السنوية الثانية. واكد المجلس في بيان كان اصدره على تثبيت التوافق والتشارك خيارا استراتيجيا يشمل كافة القوى الوطنية من أجل تحقيق الاستقرار السياسي والاجتماعي وإنجاز الإصلاحات ومقاومة الفساد والسير بالبلاد نحو الانتخابات في موعدها المحدد وفي أحسن الظروف كما دعا المجلس الى الحفاظ على علاقة إيجابية مع رئيس الجمهورية ومواصلة التفاوض مع رئيس الحكومة لاستكمال الشروط الضرورية للشراكة مع الحرص على إيجاد علاقة بناءة مع اتحاد الشغل. " وات
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم