إعلانات

أخبار وطنية

اختتام فعاليات الدورة الخامسة للملتقى الدّولي شكري بلعيد للفنون

بتكليف من وزيرة الشؤون الثقافية حياة قطاط القرمازي أشرف رئيس الديوان يوسف الأشخم ظهر اليوم السبت 12 فيفري 2022 على حفل تكريم الرسامين والمبدعين المشاركين في الدورة الخامسة من الملتقى الدولي شكري بلعيد للفنون الذي انتظم تحت شعار "تونس ماىٔة وردة بماىٔة لون"، وذلك بحضور سفير الاتحاد الأوروبي بتونس "ماركوس كورنارو"، وعدد من الإطارات والضيوف.

وقد تمّ خلال هذا اللقاء تنظيم زيارة ميدانية للمسلك الفني للأعمال المنجزة خلال أيام الملتقى وتكريم كل المشاركين من رسامين محترفين وهاوين من بينهم الأطفال الذين وقّعوا لتجاربهم الخاصة.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة، ثمّن رئيس الديوان المجهود المشترك بين وزارة الإشراف ومختلف الجهات والمؤسسات الداعمة للملتقى الدولي شكري بلعيد للفنون والذي خلق حراكا ثقافيا داخل أحياء جبل الجلود وشوارعها، وذلك عبر تشريك عدد هام من المتساكنين، وباستقطاب الفنانين من محترفين وهواة من مختلف الفئات العمرية، مبرزا أهمية تكثيف الجهود وتجاوز النقائص لإنشاء مشروع فني متكامل خاص بفنون الشارع بجبل الجلود ومسهم في دعم السياحة الثقافية في بلادنا.

وقد تمّ خلال هذا الملتقى تكريم كل الرسامين المشاركين في أعمال الغرافيتي من تونس والعالم، الى جانب توزيع جوائز مسابقة أحسن عمل غرافيتي خاص بالرسامين الشبّان.

وكانت الجائزة الأولى من نصيب الفنان الياس السويحي، ونال المرتبة الثانية الفنان وحيد الصيد، فيما كانت جائزة المرتبة الثالثة من نصيب الفنانة لميس عمامو.

كما توّج كل الأطفال المشاركين في مسابقة أحسن عمل غرافيتي خاص بالأطفال وهم على التوالي: شذى الحيدري وتقوى البجاوي ومحمد نذير الصيد ومحمد ضياء البوسالمي وإسلام بوستة ويوسف الماجري ونجد الفطحلي ونرمين بن جمعة ومرام الماجري وأحمد الغويلي وسراط بن عبد الله.

وللتذكير، فقد انطلق الملتقى في غرّة فيفري الجاري بدار الثقافة جبل الجلود تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية والمندوبية الجهوية بولاية تونس وبدعم من المؤسسة الوطنية لتنمية المهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية وبدعم من وزارتي السياحة والنقل وعدد من المنظمات المهنية والجمعيات وقد مثّل نقطة لقاء لعدد هام من المبدعين التونسيين والأجانب في مجالات الفن.

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم