إعلانات

أخبار عالمية

أكثر من ألف وفاة جديدة في كل من الولايات المتحدة والبرازيل ورفع العزل مستمر في أوروبا

أكثر من ألف وفاة جديدة في كل من الولايات المتحدة والبرازيل ورفع العزل مستمر في أوروبا

تُوفي أكثر من ألف شخص بفيروس كورونا المستجدّ في كل من الولايات المتحدة والبرازيل خلال 24 ساعة، في وقت يستمرّ تفشي الوباء العالمي بسرعة في القارة الأميركية خلافاً لأوروبا التي تواصل عودتها البطيئة إلى الوضع الطبيعي.

وسجّلت الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضرراً جراء الوباء (أكثر من 1,7 مليون إصابة)، حصيلة وفيات يومية لا تتعدى الـ700 على مدى ثلاثة أيام، لكن عدد الوفيات عاود الارتفاع الأربعاء والخميس مع تسجيل على التوالي 1401 وفاة و1297 وفاة. وتجاوزت البلاد عتبة المئة ألف وفاة.

وسجّلت البرازيل أيضاً الخميس أكثر من ألف وفاة خلال 24 ساعة، لليوم السادس على التوالي، ما يرفع الحصيلة الإجمالية إلى 26 ألفا و754. وأحصت البلاد أيضاً عدداً قياسياً من الإصابات خلال 24 ساعة (26417) ليبلغ العدد الإجمالي للإصابات حوالى 440 ألفاً. وفي بلد يشهد نقصاً في أعداد الفحوص، قد تكون الأرقام الحقيقية أكبر بـ15 مرة من الأعداد الرسمية، وفق ما يقول علماء.

وفي حين تشهد أوروبا تحسن الوضع الوبائي على أراضيها، الحال ليست نفسها في أميركا الجنوبية. فقد سجّلت دول على غرار تشيلي والبيرو مساء الخميس أعداد قياسية جديدة، الأولى من حيث الوفيات (46) والثانية من حيث الإصابات (5874).

لا يزال الحذر يسيطر أثناء عملية الخروج من العزل. وخلافا لنيويورك المدينة الأكثر تضرراً في العالم، كانت واشنطن نسبياً بمنأى عن تفشي الفيروس. وتبدأ العاصمة الأميركية الفدرالية الجمعة رفع القيود.

ويتواصل رفع العزل بشكل متقدم أكثر الجمعة في دول أخرى مثل النمسا مع إعادة فتح الفنادق والمواقع السياحية وفي تركيا مع إعادة فتح المساجد بشكل جزئي.

في أوروبا، تسارع رفع تدابير العزل الخميس. ففي فرنسا، سمحت الحكومة اعتباراً من الثلاثاء، بإعادة فتح الحدائق والحانات والمطاعم التي كانت مغلقة منذ منتصف مارس، مع الإبقاء على بعض القيود خصوصاً في باريس ومحيطها.

وفي العاصمة الفرنسية، سيصبح بالإمكان احتساء القهوة في الباحات الخارجية للمقاهي. وقال رئيس الوزراء إدوار فيليب "في نهاية المطاف، الحرية ستعود لتشكّل القاعدة فيما الحظر سيمثّل الاستثناء".

وكشف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس أيضاً عن اجراءات جديدة لتخفيف العزل. واعتباراً من الاثنين، ستعيد المدارس والمتاجر فتح أبوابها وسيُسمح بالتجمع لستة شخاص كحدّ أقصى في مكان مفتوح شرط احترام مسافة مترين بين بعضهم.

وفي اليوم نفسه، أُعلن استئناف الدوري الإنكليزي لكرة القدم في 17 جوان وكذلك الدوري الإيطالي في 20 جوان. وسيأتي ذلك بعد أيام من استئناف الدوري الإسباني (أسبوع 8 جوان). وكانت ألمانيا أول دولة أوروبية استأنفت مباريات كرة القدم في منتصف ماي، وستستأنف بطولتها للنساء الجمعة.

فرانس24

إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم