إعلانات

أخبار وطنية

أكثر من نصف التونسيين يتوقعون مستقبل ابنائهم أسوأ من الحاضر

أكثر من نصف التونسيين يتوقعون مستقبل ابنائهم أسوأ من الحاضر
بين الباروميتر السياسي لمؤسسة سيغما كونساي وجريدة المغرب، الذي نشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم الاربعاء ،ان موجة التشاؤم التي عمت هذا الشهر على التونسيين تبرز من خلال تقييم التونسي للوضع العم في البلاد اذ بقدر ارتياحه للوضع الامني 82.3 بالمائة فهو مستاء من الوضع الاجتماعي 75.2بالمائة و مستاء للغاية من الوضع الاجتماعي 88.2 بالمائة . هذا التقييم السلبي ينعكس على تقييم التونسي لوضع عائلته المالي اذ هو اسوأ من وضع السنة الماضية بالنسبة لاغلبية التونسيين 56.9 بالمائة بينما يعتبر 15.2 بالمائة ان وضعهم قد تحسن فيما يرى حوالي الربع 27.8 بالمائة ان الوضع المالي لاسرتهم قد بقي على حاله. هذا التقييم السلبي للسنة الحالية لا ينفي مسحة من التفاؤل النسبي للسنة القادمة اذ ترى اغلبية طفيفة ان وضع اسرتها المالي سيتحسن خلال الاشهر القادمة و لكن يعود التشاؤم ليهيمن على اذهان التونسيين عندما يتعلق الامر بتوقع مستقبل ابنائهم فهو سيكون اسوا بالنسبة ل55.5 بالمائة مقابل 4.3 بالمائة يرونه افضل.
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم