إعلانات

أخبار جهوية

الأمن يتصدي لمحاولة اختراق محطة الضخ بالكامور باطلاق الغاز المسيل للدموع و تسجيل حالات اختناق في صفوف المحتجين

الأمن يتصدي لمحاولة اختراق محطة الضخ بالكامور باطلاق الغاز المسيل للدموع  و تسجيل حالات اختناق في صفوف المحتجين
عمدت، منذ قليل، الوحدات الامنية المنتشرة بالكامور الى استعمال الغاز المسيل للدموع من اجل تفريق المعتصمين الذين اقتحموا محطة الضخ في محاولة لغلقها ، وفق ما اكده احد المعتصمين لمراسلتنا يثرب مشيري. وحسب ذات المصدر فقد تم تسجيل حالة اختناق في صفوف المعتصمين، مما جعل الوضع محتقنا للغاية. هذا و كان لهذه الأحداث تداعيات على مستوى وسط مدينة تطاوين حيث خرجت أعداد غفيرة للاحتجاج أمام مقر الولاية و غلق مختلف الطرقات الرئيسية. يذكر أن ولاية تطاوين تعيش اليوم على وقع إضراب عام باستثناء الخدمات الصحية. من جهته دعا والي تطاوين محمد علي البرهومي في تصريح لاذاعة تطاوين الى ضبط النفس مضيفا ان التعاطي الامني والعسكري سيكون في كنف السلمية طالما حافظت الاحتجاجات في منطقة الكامور على السلمية.واعلن والي تطاوين تاكيد رئاسة الحكومة على التسريع في تفعيل الاتفاقيات والانتدابات الخاصة بالتشغيل في تطاوين وقال انه من المنتظر عقد اجتماع يوم الخميس بوزارة التكوين المهني.
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم