إعلانات

أخبار وطنية

الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل: صوت اتحاد الشغل ليس خافتا ونحن نحل الاشكاليات بالتفاوض

الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل: صوت اتحاد الشغل ليس خافتا ونحن نحل الاشكاليات بالتفاوض
قال الامين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، انور بن قدور، “ان صوت الاتحاد ليس خافتا ولكننا نحل الاشكاليات بالتفاوض”. واضاف خلال جلسة استماع عقدتها لجنة المالية والتخطيط والتنمية بمجلس نواب الشعب، الاربعاء، “ان الاتحاد منظمة ديمقراطية تعود في قراراتها لهياكلها، وانضمام الاتحاد لوثيقة قرطاج والخروج منها هو قرار يتخذه الاتحاد بكل استقلالية ولا يمكن لا للاحزاب السياسية ولا رئاسة الحكومة او رئاسة الحكومة التدخل فيها”. وجاءت تصريحات الامين المساعد للاتحاد ردا على تدخلات النواب خلال الجلسة، والتي عبروا فيها عن استغرابهم من الصوت الخافت للمنظمة الشغيلة تجاه ما تضمنه قانون المالية من اجراءات من شانها المس من القدرة الشرائية لمنظوريه. وتابع بن قدور بالقول “لنا لقاءات دائمة مع وزارة المالية للتفاوض بشان قانون المالية ولدينا العديد من الاحترازات على بعض احكامه على غرار الترفيع في تعريفات النقل وفي الطاقة والمواد الاساسية والترفيع في الاداء على القيمة المضافة”. وبين ان المنظمة تساند “الاستثمار وهي اول الحريصين على ديمومة المؤسسة ذلك ان استمرارها ضمان لمواطن الشغل فيها”. واكد بن قدور انه “لولا اتحاد الشغل لغادرت العديد من المؤسسات الاجنبية تونس، وذلك بفضل ما قدمه من تنازلات ودعوة منضوريه الى بذل الجهد لما فيه مصلحة تونس وشعبها”. وشدد على ان الاتحاد متمسك بالحوار الاجتماعي، ومالاضراب الا حلقة في سلسلة الحوار الذي يتعطل احيانا بسبب استغلال بعض الغرف بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة مطالب اتحاد الشغل للضغط على الحكومة. وقد اعتبر عدد من اعضاء مجلس النواب ان موقف الاتحاد العام التونسي للشغل من مشروع قانون المالية لسنة 2018 “غير واضح” على عكس موقف منظمة الاعراف التي اقرت بالخروج من وثيقة قرطاج في حال عدم التراجع عن بعض الفصول في ذات المشروع. واعتبر التبيني ان الاتحاد “لم يكن له مخالب وليس له موقف واضح من مشروع قانون المالية لسنة 2018 سيما وان خطاب القيادة في المنظمة مختلف عن خطاب القواعد، على حد تعبيره. وات
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم