إعلانات

أخبار وطنية

الاتحاد العام التونسي للشغل: "الخطوة الشجاعة للحكومة في محاربة الفساد هامة وضرورية رغم تأخرها"

الاتحاد العام التونسي للشغل: "الخطوة الشجاعة للحكومة في محاربة الفساد هامة وضرورية رغم تأخرها"
عبّر الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان اليوم الخميس أن "الخطوة الشجاعة للحكومة" بالقبض على بعض الرموز المشتبه في ارتباطهم بعالم الفساد، هامّة وضرورية، رغم تأخّرها. وأشار الإتحاد إلى أن مقاومة الفساد، طالما دعا إليها وتضمّنتها وثيقة قرطاج على أنّها أولوية الأولويات وهي خطوة تحتاج إلى أن تذهب إلى أقصاها حتّى تقول العدالة كلمتها وتحاسب كلّ من نهب المال العام واستولى عليه من غير وجه حقّ واستفاد من صلاته أو موقعه وتحقيق الثروات الطائلة، داعيا الحكومة إلى الإسراع باطلاع التونسيات والتونسيين بكلّ الملابسات. وأكد الإتحاد على وجوب الرّبط بين مقاومة الفساد ومحاربة التهريب والاحتكار والتهرّب الجبائي باعتبارها ظواهر مترابطة تتغذّى بعضها ببعض وتشكل ركائز منظومة الفساد. وحذّر في سياق متصل من محاولة البعض حصر مقاومة الفساد في تقديم بعض المشتبه بهم للتغطية على جوهر القضية، مشددا على أنّ كسب ثقة التونسيات والتونسيين في هذا الملفّ هو رهن إجراءات أوسع وأشمل في مقاومة الفساد تهدف إلى تفكيك منظومته ووضع الأسس والقوانين والإجراءات الكفيلة لمنع تشكّله من جديد، ومشروط بعدم ارتباك الحكومة في تعزيز هذه الخطوة الأولى ومواصلة هذا المسار بعيدا عن الضغوط الظرفية. ودعت المنظمة الشغيلة كلّ القوى الوطنية الحيّة إلى ضرورة وضع مسألة مقاومة الفساد ضمن أولوياتها ودعم كلّ خطوة إيجابية في هذا الاتجاه صونا للديمقراطية وحماية للبلاد من آفة الفساد وتعزيزا لدولة القانون.
إقرأ أكثر

إعلانات

  • مباشر

  • واب كام

  • طرب

  • القرآن الكريم