• 24 Feb, 2024

وزيرة التجارة تشارك في الاجتماع 13 لمجلس وزراء التجارة في الدول الأعضاء في المنطقة القارية الإفريقية للتبادل الحر

وزيرة التجارة تشارك في الاجتماع 13 لمجلس وزراء التجارة في الدول الأعضاء في المنطقة القارية الإفريقية للتبادل الحر

وزيرة التجارة تشارك في الاجتماع 13 لمجلس وزراء التجارة في الدول الأعضاء في المنطقة القارية الإفريقية للتبادل الحر

شاركت وزيرة التجارة وتنمية الصادرات  كلثوم بن رجب حرم القزاح، في أشغال الدورة الثالثة عشر لمجلس وزراء التجارة في الدول الأعضاء بالمنطقة القارية الإفريقية للتبادل الحر "الزليكاف"، بمدينة "دربن" بجمهورية جنوب إفريقيا وذلك يومي الثلاثاء 30 والأربعاء 31 جانفي 2024.
وبينت السيدة كلثوم بن رجب أثناء مداخلتها أن مشروع منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية يمثل فرصة تاريخية لتحويل إفريقيا إلى قوة اقتصادية ولتعزيز التكامل الاقتصادي وتيسير التجارة والتنمية المستدامة في جميع أنحاء القارة فضلا عن تعزيز التعاون ودفع الشراكات بين الدول ولمواجهة التحديات التي تواجه تنفيذ هذا المشروع الهام، وأن لكل دولة عضو في الاتفاقية دورا هاما ومحوريا في تشكيل مستقبل القارة.
وفي هذا السياق، أضافت أن تونس باعتبارها من الدول الرائدة في مبادرة التجارة الموجهة فإنها مستعدة لمساعدة بقية الدول للانخراط في هذه المبادرة، مشيرة إلى ضرورة اعتماد قواعد منشأ تخدم قطاع النسيج والملابس وتسمح بتطوير التصنيع وخلق مواطن الشغل على مستوى القارة وتطوير سلاسل القيمة الإقليمية والاعتماد أساسا على المواد الأولية المتوفرة بكميات كافية على مستوى القارة وخاصة القطن.
من جهة أخرى، أكدت الوزيرة على الدور الهام الذي تلعبه التجارة الرقمية في تسهيل التجارة وإدماج المرأة والشباب في الدورة الاقتصادية، وعلى ضرورة إحداث مركز إفريقي للتجارة الرقمية يعنى بتنظيم هذا المجال على المستوى القاري.
وكان للوزيرة لقاءات ثنائية مع عدد من نظرائها الأفارقة بكل من جنوب إفريقيا والسنغال والتشاد ودجيبوتي ونيجيريا، هذا الى جانب لقائها بالأمين العام للمنطقة القارية الافريقية للتبادل الحر حيث تمحورت اللقاءات حول كيفية التسريع في وضع الاتفاقية حيز التنفيذ والمبادرات التي من شأنها أن تساهم في تحقيق كافة الأهداف التنموية بما يجعل إفريقيا قارة المستقبل.
ومثّل اليوم الأول من الاجتماع مناسبة لعرض التقدم الحاصل في تنفيذ مقتضيات منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية (الزليكاف) وأهم البرامج والآليات الكفيلة بالإسراع في دخولها حيز النفاذ.
كما تمت مناقشة عدد من النقاط التي مازالت محل تفاوض على غرار بروتوكول التجارة الرقمية وبروتوكول الاستثمار وتوسيع قاعدة الدول الأعضاء في مبادرة التجارة الموجهة وقواعد المنشأ التفصيلية غير المتفق عليها بخصوص قطاع النسيج والملابس وآلية فض النزاعات على مستوى المنطقة.
ويشار إلى أن هذا الاجتماع يعقد بالتوازي مع سلسلة من الاجتماعات المؤسساتية للمنطقة القارية على غرار لجنة فض النزاعات ولجنة تجارة السلع وقواعد المنشأ ولجنة التجارة الرقمية، بالإضافة الى لجنة كبار موظفي التجارة في الزليكاف، وذلك من 22 الى 31 جانفي 2024.
وشهد هذا اللقاء الإفريقي مشاركة وزراء التجارة بالدول الأعضاء في المنطقة القارية، ممثلي الدول والمؤسسات والهيئات التابعة للاتحاد الافريقي، التجمعات الاقتصادية الإقليمية الممثلة للقارة الافريقية وعدد من المنظمات والهياكل الدولية.