• 01 Mar, 2024

وزير الداخلية يؤكد تحمل الوزاراة لمسؤولياتها في تحقيق الأمن ومواجهة مخططات الهدم وتعطيل مسيرة الإصلاح

وزير الداخلية يؤكد تحمل الوزاراة لمسؤولياتها في تحقيق الأمن ومواجهة مخططات الهدم وتعطيل مسيرة الإصلاح

وزير الداخلية يؤكد تحمل الوزاراة لمسؤولياتها في تحقيق الأمن ومواجهة مخططات الهدم وتعطيل مسيرة الإصلاح

أكّد وزير الداخلية كمال الفقي الجمعة 02 فيفري 2024، خلال إشرافه على حفل تخرج الدورة 17 لرقباء الأمن الوطني بالمدرسة الوطنية لتكوين رتباء ورقباء الأمن الوطني بسيدي سعد من ولاية القيروان على تحمل وزارة الداخلية لمسؤولياتها ودورها في تحقيق الأمن والسلم الاجتماعي ومواجهة مخططات الهدم وتعطيل مسيرة الإصلاح عبر نشر الشائعات وتزييف الحقائق، وذلك عبر اليقظة الأمنية واستباق التهديدات والتصدي لها حفاظا على أمن المواطنين وسلامة التراب الوطني.

وتولّى الوزير ، وفق بلاغ للداخلية، تعليق شارات الرتب لثلة من خريجي المدرسة من رقباء الأمن وتكريم عدد من متقاعدي الأمن الوطني، كما تمّ بالمناسبة تكريم عائلتي الشهيدين « العميد ماهر نورالدين العربي وناظر أمن أول محمد عبد المجيد عتيق » ( شهداء جربة 2023) وجرحى حادثة جربة.

كما أكّد على ضرورة تطوير منظومة التصرف في الموارد البشرية والتكوين تماشيا مع التطور التكنولوجي من خلال صياغة برامج تكوينية ذات محتوى علمي وفني تحقق الارتقاء بالمهارات والقدرات لكافة رجال الأمن مما يساهم في تنفيذ المهام والواجبات المسندة إليهم بكل حرفية ونجاعة.

ودعا إلى التقيد التام باحترام مبادئ حقوق الإنسان والحريات العامة وتكريسها في جميع المناهج التكوينية وكافة المجالات الأمنية.

و تم بهذه المناسبة التي أُطلق عليها إسم دورة الشهيدين « العميد ماهر نورالدين العربي وناظر أمن أول محمد عبد المجيد عتيق » ( شهداء جربة 2023) تقديم ورشات استعراضية لتشكيلات مختلفة من فرق التدخل والطلائع والمرور والأمن العمومي وشرطة الحدود قدمها تلاميذ رقباء الأمن وعروض في فنيات الشرطة.