• 03 Mar, 2024

جلسة عمل تونسية جزائرية لبحث مجالات التعاون والتحديات بالمنطقة

جلسة عمل تونسية جزائرية لبحث مجالات التعاون والتحديات بالمنطقة

جلسة عمل تونسية جزائرية لبحث مجالات التعاون والتحديات بالمنطقة

عقد وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج نبيل عمّار، اليوم الجمعة، جلسة عمل في مقر الوزارة مع نظيره الجزائري أحمد عطاف، تم خلالها التباحث حول عدد من المسائل الدولية والتحديات الماثلة في الجوار الإقليمي، على غرار مكافحة الإرهاب والحد من ظاهرة الهجرة غير النظامية، مع التأكيد على أهمية دعم جهود التنمية والأمن والاستقرار في القارة الإفريقية.

كما مثلت جلسة العمل مناسبـة، نوّه خلالها الطرفان، بعمق ومتانة علاقات الأُخوّة والتّعاون القائمة بين البلدين، مؤكدين العزم لمشترك الذي يحدو قيادتي البلدين لتعزيز وتطوير العلاقات التونسية الجزائرية في شتّى المجالات، والارتقاء بها إلى أرفع المراتب، وفق بلاغ صادر عن وزارة الخارجية.

وأبرزا حرص البلدين الشقيقين على مزيد تكريس سُنّة التشاور والتنسيق بخصوص القضايا ذات الاهتمام المشترك اقليميا ودوليا وخاصة القضية الفلسطينية ، مجددين دعمهما للشعب الفلسطيني الشقيق لاسترداد حقوقه المشروعة، ومشددين على ضرورة الوقف الفوري والنهائي للعدوان الغاشم والهمجي على قطاع غزة.

وكان رئيس الجمهورية قيس سعيّد، التقى في وقت سابق اليوم، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري أحمد عطاف، كمبعوث خاص محملا برسالة خطية من قبل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبّون.

وجدّد رئيس الدولة خلال اللّقاء ، التأكيد على تمسّك تونس بسُنّة التشاور والتنسيق بين قيادتي البلدين، وتوحيد الرؤى والمواقف بخصوص جميع المسائل الإقليمية والدولية، لا سيّما في ظلّ الظروف الراهنة التي تشهدها المنطقة والعالم.