• 02 Mar, 2024

وزير الصحة يُدشّن وحدتي قصور القلب وتأهيل القلب بالمستشفى الجامعي الرّابطة

وزير الصحة يُدشّن وحدتي قصور القلب وتأهيل القلب بالمستشفى الجامعي الرّابطة

وزير الصحة يُدشّن وحدتي قصور القلب وتأهيل القلب بالمستشفى الجامعي الرّابطة

أدّى وزير الصحّة علي المرابط اليوم الخميس 08 فيفري 2024 زيارة إلى قسم أمراض القلب بالمستشفى الجامعي الرّابطة، حيث دشّن وحدة قصور القلب (Unité d’insuffisance cardiaque) ووحدة تأهيل القلب (Unité de réadaptation cardiaque) وهي الأولى من نوعها في المؤسّسات الإستشفائيّة العموميّة، وللوقوف على آخر الإستعدادات لدخول هذا المكسب الصحّي الجديد حيّز الإستغلال والذي يأتي في إطار برنامج التأهيل الوظيفي لمرضى القلب.
 
وعاين وزير الصحّة مختلف مكوّنات هذا المشروع الجديد بحضور محمد سامي مورالي رئيس قسم أمراض القلب والأستاذ رؤوف دنڨير رئيس قسم جراحة القلب والشّرايين والمدير العام للصحة الدكتور عبد الرزاق بوزويتة ومدير عام الهياكل الصحية العموميّة الدكتور طارق بن الناصر والمديرة الجهوية للصحة بتونس الدكتورة ريم الطرابلسي ورئيس اللجنة الطبية الدكتور سامي عبد اللطيف والمدير العام للمستشفى  حافظ الدخلاوي، إلى جانب إطارات المستشفى وفرقه الطبّية وشبه الطبية والفنّية.
 
وأكّد مرابط بالمناسبة أنّ هذا المشروع يأتي في إطار استراتيجيّة وزارة الصحّة لتحسين جودة الخدمات الصحية المسداة للمواطنين، من خلال الإستفادة من العلاجات الدّقيقة والمتطوّرة والإحاطة بمرضى القلب والشّرايين على المستوى الوطني، ومتابعة حالاتهم إثر خضوعهم لمختلف التدخّلات الطبّية التّي يحتاجها مرضى القلب، فضلا عن مساهمته في التّكوين والبحث العلمي وتأطير الأطبّاء الشبّان.
 
وثمّن الوزير وفق بلاغ اصدرته وزارة الصحة,  المجهودات المبذولة من طرف كافة الإطارات الطبية وشبه الطبية والإداريّة المشاركين في هذا الإنجاز، داعيا إلى المحافظة على هذا المكسب الوطني ومزيد تطويره.
 
ويذكر أنّ وحدة تأهيل أمراض القلب بهذا القسم تضمّ قاعة استراحة وقاعة ترويض القلب وقاعة استرخاء مجهّزة كلّها بأحدث المعّدات والتّجهيزات الحديثة ووحدة قصور القلب بطاقه استيعاب 04 أسرّة بها أحدث التّقنيات الطبّية.